2013-01-01 الاخوان وصناعة الانقلابات  
شبكة الصحافة السودانية
        

UAE: Gulf Must Tackle Muslim Brotherhood Threat
الامارات العربية ومصر الاخوانية من التلميح الي التصريح واحتمالات المواجهة واعتقالات في صفوف الاخوان المسلمين المصريين في الخليج

في تطور خطير نقل الازمة الصامتة بين دولة الامارات العربية المتحدة والحكومة الاخوانية المصرية الي مرحلة العلن ومن التلميح الي التصريح واحتمالات مفتوحة بمواجهة ما وذلك علي خلفية اعلان السلطات الاماراتية عن اعتقال شبكة وتنظيم سري يتبع التنظيم الدولي لحركة الاخوان المسلمين علي حسب السلطات الامنية في مدينة دبي وكشفت صحيفة الخليج المقربة من السلطات الرسمية في الامارات عن تفاصيل مثيرة في هذا الصدد وقالت ان عدد المعتقلين الاعضاء في هذا التنظيم السري بلغوا عشرة اشخاص وصفتهم بالمجموعة الحركية النشطة التي ظلت تعقد اجتماعات علي شكل خلايا ادارية في مختلف مناطق دولة الامارات ومن خلال ما اوردته الصحيفة من انباء منسوبة الي جهات رسمية كانت تتلقي دورات وتدريبات عقائدية في كيفية تعبئة الناس واستغلال الازمات وتغيير الانظمة السياسية والحكومات واستبدالها بحكومات اسلامية علي قاعدة حملات تعبئة مدروسة واضافت السلطات الاماراتية ان هناك تحقيقات مستمرة تشير الي وجود مئات العناصر التي تتبع لهذه الشبكة علي حد قولهم وقالت السلطات الاماراتية انها وضعت عدد اخر من الاخوان المسلمين المصريين علي قائمة الممنوعين من السفر, ويعتبر هذا الامر تطور غير متوقع وغير محسوب بل هو الاول من نوعه منذ استقلال دولة الامارات وتاريخ علاقاتها مع مصر بل علي العكس تماما كانت دولة الامارات وكل دول الخليج العربي باستثناء قطر تتمتع بعلاقات شبه استراتيجية مع الدولة المصرية واتفاق كامل وتنسيق حول معظم القضايا الاقليمية والدولية الي جانب الوجود المصري الضخم والكبير في دولة الامارات والعلاقات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي ظلت تربط بينهم خلال تاريخ طويل, وكانت هناك ماتشبة الازمة الصامتة بين البلدين منذ وصول الرئيس الاخواني المصري محمد مرسي الي الحكم كرئيس منتخب خاصة مع بداية حملة المشاغبات التي كان يقوم بها الفريق ضاحي خلفان الشخصية العسكرية والامنية المعروفة في دولة الامارات والذي اشتهر بقدراته الامنية الاحترافية وكشفه عن محاولات اختراقات دولية للامن الاماراتي والحد من تحركات بعض اعضاء فرق الاغتيالات والتصفيات الجسدية التابعة لجهاز الموساد الاسرائيلي وذلك من خلال كتابته في موقع تيوتر وانتقادة المستمر لجماعة الاخوان وتوجهاتها الخارجية واجندتها في المنطقة وتعاملها مع قضية الدين وقضايا اخري ولكن الامارات الرسمية قالت في اكثر من مناسبة ان كتابات القائد العسكري الرفيع في شرطة الامارات ضاحي خلفان وسخريته اللاذعة من جماعة الاخوان وممارستهم العملية وتوجهاتهم السياسية والفكرية لاتعبر بالضرورة عن عن موقف اماراتي رسمي ومع ذلك ظلت الازمة المكتومة وتحفظ الطرفين علي بعضهم البعض قائما حتي تفجرت هذه الازمة ويبدو انها ستنتقل الي العلن بعد موجة الاعتقالات والاتهامات الخطيرة للجماعة اللاخوانية بالقيام بممارسات غير قانونية والتخطيط لاسقاط حكومة الامارات وغيرها وسننتظر لنري ردود الفعل لهذه التطورات في الاوساط المصرية الشعبية في دولة الامارات وداخل مصر ورد فعل جماعة الاخوان المسلمين والجماعات السلفية الي جانب ردود الفعل في الاوساط الشعبية المصرية التي من المؤكد انها ستتخوف من تاثر مصالحها المختلفة في دولة الامارات ويتلاحظ ان هذه القرارات اتخذت بعد ايام قليلة من انعقاد قمة خليجية في دولة البحرين من اجل مناقشة ما وصفوه بالتهديدات الايرانية وتشكيل قيادة عسكرية موحدة للتعامل مع تطورات الاوضاع شاركت في هذه القمة الي جانب السعودية دول خليجية اخري ولايعرف اذا ما كان سيتم تعميم الطريقة التي تعاملت بها دولة الامارات مع اعضاء جماعة الاخوان المسلمين المقيمين علي اراضيها في بقية البلاد الخليجية وبهذا تدخل المنطقة العربية في طور اخر من الاستقطاب والتكتل ستظهر ملامحة بكل وضوح خلال الايام القليلة القادمة ان لم يكن خلال ساعات.
المزيد تعليقات 0
التعليقات مغلقة في هذا المقال
القائمة البريدية
انت الزائر رقم
Website counter