2017-10-05 U.S. poised to lift sanctions on Sudan: official  
محمد فضل علي
Image result for latest news


لاعزاء للمتامركين السودانيين 
اعلان مبكر لرفع العقوبات الامريكية علي نظام الخرطوم

لاعزاء للمتامركين السودانيين وبعض الذين دلقوا مياه وجوههم علي الرهاب وتغزلوا في الدولة الكبري وتغنوا بمجدها الاعظم بكل اللهجات و اللغات لسنين طويلة.
 نقلا عن وكالة رويتر للانباء وخبر علي صيغة اعلان مبكر لرفع العقوبات الامريكية المفروضة علي نظام الخرطوم.
جاء في نص الخبر المنسوب الي مسؤول امريكي ان بلاده تستعد للاعلان الرسمي عن قرار رفع العقوبات المفروضة علي الحكومة السودانية استنادا علي تحسن ملف السودان في حقوق الانسان والتعاون في الحرب علي الارهاب.
في اول ردود الفعل الاولية علي التصريح الامريكي الذي حسم الامر وكشف عن ملامح القرار المرتقب سرت موجة من الاستنكار في بعض الاوساط السودانية المعارضة لحكومة الخرطوم خاصة حول الجزء المتعلق بتصريح المسؤول الامريكي حول تحسن اداء نظام الخرطوم فيما يتعلق بحقوق الانسان وشرع البعض في اجراء مقارنة بين ماصدر عن المسؤول الامريكي في هذا الصدد مع بعض الوقائع والاحداث التي شهدتها الساحة السودانية مؤخرا..
من الواضح ان القرار الامريكي المرتقب قد شكل صدمة قوية لبعض من راهنوا علي دور امريكي مباشر في التغيير واسقاط النظام القائم في السودان ولايزال البعض ينتظر اي ثغرة في القرار الامريكي تتضمن رفع مشروط للعقوبات.
الولايات المتحدة الامريكية تعاني بدورها من تعقيدات خطيرة في التعامل مع ماتعرف باسم الحرب علي الارهاب والبؤر النشطة للاجيال الجديدة من الارهابيين وماتعرف باسم الدولة الاسلامية في سوريا ومصر والعراق وليبيا والطفرة التي حدثت في هذا الصدد بعد تمدد نشاط الارهاب الي اجزاء اخري من القارة الافريقية وانتشار العمليات الانتحارية العشوائية الامر الناتج عن اختلالات استراتجية خطيرة تعود جذورها الحقيقية الي المغامرة الامريكية وغزو واحتلال العراق وتدمير المتبقي من دولته المدنية القومية واعدام الرئيس العراقي الرجل القوي الذي كان ممسكا بتوزانات هامة علي صعيد الامن في تلك المنطقة والجزء الحساس من العالم واقليم الشرق الاوسط.
لذلك يظل الزعم الامريكي عن قيام النظام السوداني وبعض اجهزة الامن في المنطقة العربية والافريقية بالمشاركة في الحرب علي الارهاب عبر تقديم معلومات معينة نوع من الخداع للنفس واشبه بالدواء المسكن الذي لايصلح لعلاج واجتثاث المرض.
اما الشهادة الامريكية حول تحسن ملف حقوق الانسان في السودان فسننتظر مع المنتظرين ردود الفعل المرتقبة علي كل القرار الامريكي المرتقب صدورة بعد ساعات قليلة من مساء اليوم الخميس.
من المفارقات الملفتة للنظر انه وفي ظل الاستعداد الامريكي لرفع القرار وحالة الاستنفار السارية في دوائر النظام السوداني واعوانه للاحتفاء بهذا الحدث العظيم من وجهة نظرهم هو صدور قرار امريكي قبل دقائق قليلة من مساء اليوم الخميس بفرض عقوبات امريكية علي شركة كندية كانت قد خرقت قرار الحصر الامريكي المفروض علي السودان وبيعها اطنان من الورق لحكومة السودان كما جاء في عنوان رئيس لخبر علي صحيفة وول ستريت جورنال الامريكية المعروفة :
U.S. Paper Company Penalized for Breaching Sudan Sanctions.
فهل ياتري صدر هذا القرار العقابي باثر رجعي ام ان هناك امر اخر لايعرفه الناس عما يجري في كواليس الدولة الامريكية.

المزيد تعليقات 0
التعليقات مغلقة في هذا المقال
القائمة البريدية
انت الزائر رقم
Website counter