2017-06-23 شهداء رمضان السودان  
محمد فضل علي
Image result for ‫شهداء رمضان السودان‬‎


ذكري شهداء رمضان وملامح الفوضي والانهيار المحدقة بالمتبقي من السودان 





احد اغنيات التراث الشعبي السودانية الشهيرة التي تمجد جيش السودان القومي منذ مراحل تاسيسه الاولي ومرحلة قوة دفاع السودان اثناء فترة الاحتلال الانجليزي للبلاد وبعد ان تحول الي القوات المسلحة السودانية القومية في مرحلة مابعد الاستقلال وسنين الحكم الوطني حتي انقلاب الاسلاميين في الثلاثين من يونيو 1989

مع الخالدين في رحاب رب كريم هولاء الفتية المخلصين الذين امنوا بربهم وبلادهم وعملوا في لحظات حرجة وصعبة وعسيرة علي محاولة ايقاف الة الطغيان والاجرام الاخواني الذي اورد البلاد اليوم موارد الهلاك واوقفها علي حافة الفتنة والفوضي والانهيار.
 سلام علي شهداء الوطن والقوات المسلحة السودانية وجيش البلاد القومي في ذكري استشهادهم ولنستلهم من تلك الذكري القدرة علي مواصلة الصمود ومحاولة ايجاد صيغة قومية لتفادي خطر انهيار المتبقي من الدولة السودانية والعمل علي اعادة بناء مؤسسات الدولة القومية وتفكيك المليشيات الحزبية والقبلية بكل انواعها الي جانب مراكز القوة والعصابات الاقتصادية المنتشرة والتي تمكنت في ظل غياب الدولة القومية من التحكم في مفاصل العملية الاقتصادية في السودان ومواجهة هذا الامر تقتضي العمل علي انفاذ القانون واقامة نظام صارم للعدالة الانتقالية والمحاكم الخاصة حتي لاتحل الفوضي والانتقام في حالة حدوث فراغ عدلي او انعدام تصور عقلاني وعملي لتسيير دفة الحكم في البلاد في ظرف وتوقيت معين تؤكد كل قرائن الاحوال امكانية حدوثه في المستقبل القريب في السودان .
 في ذكري شهداء حركة رمضان القومية الميامين نتمني ان يضع الناس في الحسبان ضرورة التحسب للتعامل المستقبلي العقلاني الحذر والمحسوب مع بعض الامور والقضايا العامة و الهامة والعمل علي وقف نزيف وخصصة الموارد الاقتصادية القومية للبلاد واحياء و تثبيت الحقوق الاساسية للمواطن السوداني في مجانية العلاج والتعليم والعمل علي انفاذ خطة طؤاري لاعادة بناء المرافق والمستشفيات الصحية في كل مدن واقاليم البلاد الي جانب مرفق الامدادات الطبية القومية والاقليمية وتاميم مرافق العلاج الخاصة الغير مستوفية للشروط القانونية والعاملة في ظل انعدام اساسيات الصحة العامة في البلاد كما يحدث حتي في قلب العالم الراسمالي الذي يراعي التوازنات بين ماهو عام وخاص وتاثير ذلك علي المواطن في الدولة في اي مكان وزمان.
تجربة جماعة الاخوان المسلمين وماتعرف باسم الجبهة القومية الاسلامية بنسخها ومسمياتها المتعددة منذ اليوم الاول لانقلاب الانقاذ وحتي اليوم انتهت بالناس الي دولة وكيان مسخ وبلد تعشعش فيه المظالم وتحيط به المخاطر احاطة السوار بالمعصم.
نعم لعملية اعادة بناء مؤسسات الدولة القومية السودانية بعيدا عن التحزب والقبلية والعاقل من اتعظ بغيرة ومن تجارب الدول التي استحالت الي مقابر جماعية ومعا من اجل تجاوز حالة الفراغ والفشل السياسي المزمن في السودان الراهن الي صيغة غير تقليدية تجنب البلاد خطر انهيار اصبح اليوم غاب قوسين او ادني.

المزيد تعليقات 0
التعليقات مغلقة في هذا المقال
القائمة البريدية
انت الزائر رقم
Website counter