2016-11-17 الابادة الصامتة في جنوب السودان  
محمد فضل علي
Image result for security councilImage result for united nations


الامم المتحدة تعلن عن عجزها السيطرة علي 
الوضع في جنوب السودان

Very real risk of South Sudan atrocities, UN secretary general warns


بان كي مون في خطاب منه الي مجلس الامن يحذر من خطر المذابح الجماعية في جنوب السودان
في تطور وسابقة هي الاولي من نوعها في تاريخ العلاقات الدولية ومنظمة الامم المتحدة منذ نهاية الحرب العالمية الاخيرة وحتي اليوم اليوم اعلنت المنظمة الدولية علي لسان سكرتيرها العام "بان كي مون" في خطاب منه الي مجلس الامن الدولي عن عجزها التام وعدم قدرتها فرض السيطرة علي الاوضاع الامنية في جنوب السودان وجاء في نص الخبر والتقرير الاخباري لصحيفة القارديان البريطانية حول هذا الموضوع مانصه:
" اننا نحذر من خطر حقيقي ومن الفظائع الجماعية في جنوب السودان " ونعلن بوضوح ان قوات حفظ السلام الدولية المنتشرة هناك لن تكون قادرة علي وقف حمامات الدم والمذابح الجماعية.
وجاء في التقرير الاخباري ان السيد بان كي مون اطلع مجلس الامن صباح امس الاربعاء, ان المنظمة الدولية يجب ان تحدد بوضوح الاجراءات التي يجب اتخاذها في مواجهة القتل الجماعي واضاف قائلا "هناك خطر حقيقي من جرائم الابادة الجماعية في ظل الارتفاع المتزايد في خطاب الكراهية والتحريض العرقي في الايام الاخيرة في جنوب السودان.
 وأضاف أنه في حين أن قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة ستلجأ الى "كل الوسائل الضرورية" لحماية المدنيين يجب أن يكون مفهوما بوضوح أن عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام لا تملك القوى العاملة أو القدرات المناسبة لوقف الفظائع الجماعية"
وقالت صحفية القارديان البريطانية ايضا ان السيد بان كي مون كان قد بعث رسالة سرية لمجلس الامن اتهم فيها حكومة جنوب السودان باتخاذ مواقف غير مشجعة لنشر قوات سلام اضافية وقامت علي ارض الواقع بعرقلة تلك المهمة.
وممايزيد من حجم المخاطر المتوقعة في جنوب السودان اعلان مجلس الامن الدولي الذي هدد اليوم الخميس بفرض حظر للاسلحة علي حكومة جوبا قد اعلن في نفس الوقت محددوية الخيارات التي يملكها للسيطرة علي الاوضاع وحماية المدنيين في جنوب السودان.
واستنادا الي كل ماورد ذكرة في هذه الصدد يبدو واضحا بالفعل محدودية خيارات الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي تجاه التعامل مع الاوضاع في جنوب السودان في عملية  "ابراء ذمة" استباقية من تحمل المسؤولية عما سيحدث في جنوب السودان استنادا علي تحليل الامم المتحدة للموقف وحتي خيار وضع جنوب السودان تحت الوصاية الدولية يبدو صعبا ان لم يكن مستحيلا في حال اللجوء اليه بسبب تعقيدات الموقف علي الارض.
الماساة الانسانية في جنوب السودان تعتبر من كبري الكوارث الدولية في العالم وتتشابه في ملامحها مع مايجري في العراق وسوريا من حيث الخسائر البشرية والدمار مع اختلاف البئية واسباب الصراع الطائفي هناك والقبلي والاثني في جنوب السودان.

المزيد تعليقات 0
التعليقات مغلقة في هذا المقال
القائمة البريدية
انت الزائر رقم
Website counter