2014-11-27 الابتزاز العقائدي  
محمد فضل علي


اجواء حربية وحالة من الترقب والحذر في الساحة المصرية


استبقت عدة جهات رسمية وشعبية في الجارة الشقيقة مصر امس الاربعاء الموعد المحدد لما يقال انه ثورة مصاحف وتظاهرات احتجاجية من المقرر لها غدا الجمعة تنوي القيام بها عدد من المنظمات الدينية السلفية والسياسية وذلك بمجوعة اجراءات وقائية والكشف عن مخطط تم اعداده بعيدا عن الاعين في اروقة وكواليس بعض المنظمات الدينية وعلي رأسهم الجماعة الاخوانية التي خسرت عرش الحكم والمنصب الرئاسي في ظروف وملابسات معروفة وذلك بتسريب نسخ من القران الكريم محروقة تكنولوجيا اذا جاز التعبير وذلك عبر تقنيات وفنيات حديثة وعالية الجودة تستخدم عادة في الفبركة والاختلاق المعلوماتي المتطور والمذهل والذي  يظهر الامر وكانه حقيقة في اطار مخطط متكامل ينتهي بالتهييج واشعال فتنة دينية في مجتمع وبلد شديد الحساسية في اقليم ومنطقة ملتهبة واوضاع شبه منهارة بصورة تحولت الي واحدة من اخطر مهددات الامن والسلم الدوليين تحت ظل نظام عالمي متخبط ويتسم بعدم الواقعية في تحليل وادارة الازمات الاقليمية والدولية.
صباح اليوم الخميس انتشرت مروحيات الجيش المصري في سماء العاصمة وبعض المدن المصرية بالتزامن مع انتشار وحدات من الجيش والقوات الخاصة علي الارض في القاهرة وبقية المدن في اجواء تعبئة اعلامية ومساندة واضحة من اجهزة الاعلام واتجاهات الرأي العام في الشارع المصري لمجهودات الحكومة في هذا الصدد من اجل اجهاض التحرك الاخواني المسنود من الجماعات السلفية بينما اتجهت جماعات سلفية اخري الي مساندة الحكومة وتسريب الاخبار عن خطط الجماعات المعادية لها في استهداف المرافق العامة والحيوية في العاصمة وبقية المدن المصرية.
الي ذلك شنت العديد من المنظمات والصحف المصرية هجوما غير مسبوق علي قناة الجزيرة القطرية التي اتهموها بمحاولة صنع غطاء اعلامي لتحرك الاخوان والجماعات السلفية وذلك علي خلفية تقرير مصري صدر امس عن احداث ميدان رابعة الشهيرة والميدان الذي اعتصمت فيه جماعة الاخوان والمنظمات الجهادية المساندة للرئيس المصري المعزول محمد مرسي واعتبرت اللجنة المصرية ان التواجد الاخواني في الميدان المذكور في ذلك الوقت اتخذ طابعا مسلحا بينما اتجهت قناة الجزيرة القطرية الي دعم رواية اخري واعتبرت تواجد الاخوان في ذلك الميدان امر سلمي وذهبت اكثر من ذلك عندما اذاعت في خبر عاجل ان محكمة بريطانية دعت الي التحقيق مع اعضاء في الحكومة المصرية بخصوص جرائم دولية علي حد قول قناة الجزيرة.
وفي تصريح يناقض ما ذكرته القناة القطرية في هذا الصدد قال الاستاذ علاء شلبي الامين العام للمنظمة العربية لحقوق الانسان ان البيان العاجل الذي اذاعته القناة المذكورة علي لسان المنظمة في هذا الصدد مجرد فرقعة اعلامية فارغة وتصرف غير قانوني وكشف الامين للمنظمة العربية لحقوق الانسان ان المنظمة الحقوقية التي نسبت لها قناة الجزيرة هذا الحديث ليست رافدا من روافد المنظمة وليس لها اي علاقة بها وانها مجرد لافتة اخوانية تعمل مع القناة القطرية في الفبركة والتهييج واصدار البيانات المضللة.
وتهدد هذه الاجواء والتناول الاعلامي من قناة الجزيرة لتطورات الاوضاع في الساحة المصرية بطريقة غير مهنية او مستقلة بنسف مجهودات الوفاق والمصالحة العربية الجارية في هذه الايام.
الساحة المصرية تعيش في هذه اللحظات اجواء من الترقب والتوتر والحذر علي خلفية اعلان الجماعات الاخوانية والسلفية عزمها تسيير مواكب ترفع المصاحف الامر الذي اعتبرته السلطات المصرية تهديدا للامن والسلام الاجتماعي ودعوة للفتنة في الشارع المصري مما دفعها الي اتخاذ التدابير العسكرية والاعلامية اللازمة لاجهاض التحرك الاخواني ويصعب التهكن بما يمكن ان يحدث في الساعات القليلة القادمة في مصر في الوقت الذي اتجهت فيه انظار العالم الي هناك في ظل تركيز ومتابعة اعلامية للتطورات المصرية المرتقبة.
الشارع المصري بكل طوائفة لايتعاطف مع الجماعات الاخوانية والسلفية من الاقليات النشطة ومنظمات العنف شبه العسكرية ولايتفاعل مع شعارتها ولايستجيب لدعواتها لذلك تتجه هذه المنظمات الي تنفيذ اجندتها التخريبية الانتحارية علي شكل ابتزاز و عقاب مبطن لاغلبية الشارع المصري الغير متجاوب معها.
ساعات قليلة تفصل بيننا وبين ماسيحدث اليوم في الجارة الشقيقة مصر التي تؤثر اوضاعها سلبا وايجابا علي كل المنطقة العربية واقليم الشرق الاوسط واجزاء من القارة الافريقية.
الجماعات الاخوانية والسلفية يبدو انها ستخوض معركتها الاخيرة بعد ان فقدت مصر القيادة المركزية المفترضة لمشروعهم الطموح الذي بداء تنفيذه عمليا بعد اختطاف الحركات المطلبية للشعوب في اقطار مايعرف ببلدان الربيع العربي وتوجيهها وجهة اخري.
قلوبنا مع مصر الرسمية والشعبية وهي تواجه هذا الابتزاز والارهاب العقائدي المسلح عبر الاستخدام القبيح للكتب المقدسة في الصراع السياسي في بلد لاتحتاج شعوبه وطوائفه الي شهادة حسن سير وسلوك من منظمات مثل الجماعات الاخوانية والسلفية المذكورة التي ليس لها من اخلاق وروحانيات وعلوم الدين والتدين نصيب
.         

المزيد تعليقات 0
التعليقات مغلقة في هذا المقال
القائمة البريدية
انت الزائر رقم
Website counter