2013-11-19 الاخيار يبكرون بالرحيل  
محمد فضل علي

نادية عثمان مختار ولعبة الاقدار

من الصعب جدا ان تنعي للناس انسان لم تلتقيه في حياتك ولم تتعرف عليه من قرب ولكنك تتعرف عليه وتتواصل معه عبر طرق ووسائط اخري وعن طريق ما يكتب وطريقة تفكيره ومواهبه, وتنضم المغفور لها باذن الله الاعلامية نادية عثمان مختار اليوم الي هذه القائمة من اناس تعرفنا عليهم من علي البعد خلال غربتنا الطويلة عن الوطن والديار من خلال انجازهم وتميزهم وحضورهم الاعلامي المتميز وبشاشة الطبع وطيبة القلب التي لاتخطئها العين والحس والشعور والطموح المتوثب واشياء كثيرة قد يحسها من اقتربوا من الفقيدة الراحلة وتعرفوا عليها عن قرب من الذين اجمعوا في نعيها علي انها من ذلك النوع الذي تلوح علامات ومقدمات رحيلة قبل الرحيل, ونحن في منفانا الطويل تعودنا علي مناقشة الافكار والتعرف علي اداء الناس من الذين لم نعرفهم من قبل خاصة في مجال الصحافة والكتابة والاعلام والانشطة السياسية والجماهيرية ذات الصلة بالعمل العام وقضايا البلاد وهموم الناس والعباد, والفقيدة الراحلة من النوع الذي تمنينا علي الصعيد الشخصي التعرف عليه مع اخرين من المتميزين من شاكلتها عندما يكون ذلك ممكنا واذا ما منحتنا الاقدار الفرصة في العودة يوما ما الي الوطن والديار لنمشي ذات الدروب التي مشيناها بالامس مع نفر كريم النفس و الطباع فيهم من لايزال حيا وبعضهم رحل عن دنيانا في ظروف وملابسات شبيهة بطريقة رحيل هذه الشخصية المتميزة والموهوبة والتي تتمتع بحضور اعلامي كبير يجعلها موسوعية الاداء تجيد صناعة السهل الممتنع من اللغة والكلام وسبر غور الامور دون تكلف, من شاكلة اخوة لنا بينهم وبين الفقيدة الراحلة الكثير من القواسم المشتركة وحتي طريقة الرحيل المبكر ونتذكر يوم رحيلها بعض الاحباب والزملاء الراحلين الذين شق علينا نعيهم المحمول عبر الاثير رحم الله نادية عثمان مختار ووديع ابراهيم خوجلي, وعبد الحاج, تغمدهم الله بواسع رحمته واسكنهم جميعا فسيح جناته وخالص التعازي لاسرة الفقيدة ولكل الزملاء في الوسط الاعلامي ولكل احبابها ومعارفها وانا لله وانا اليه راجعون.
رابط له علاقة بالموضوع:
    http://www.youtube.com/watch?v=vcMfRyW45MQ

المزيد تعليقات 0
التعليقات مغلقة في هذا المقال
القائمة البريدية
انت الزائر رقم
Website counter